تشيلسي جعل جوارديولا يشعر بالمرارة

صرحت صحف الرياضة الإسبانية صباح اليوم الأحد 30 مايو عن فوز تشيلسي ببطولة دوري أبطال أوروبا وخطف الفوز من نظيره مانشستر سيتي فى نهائي البطولة لهذا الموسم.

علقت صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية على فوز تشيلسي وكان عنوان المقالة ( تشيلسي الملك )، وتحدثت الصحيفة على أن هدف هافيرتز والفاني منحوا الفريق الإنجليزي لقب دوري أبطال اوروبا للمرة الثانية فى تاريخه.

كما وأشارت الصحيفة إلى الألماني توماس توخل مدرب نادي البلوز الذى أقيل من نادي باريس سان جيرمان فى ديسمبر الماضي، أستطاع على التعامل مع نهائي البطولة بصورة مميزة ومختلفة عن جوارديولا الذى قد تورط فى المعاملة أمام خصمه.

كما أن المدرب الإسباني جوارديولا كان المحور الأساسي فى أفتتاح ( سبورت ) الذى كان بعنوان ” جوارديولا يبقى بلا لقب التشامبيونزليج الذى يعانده.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية الكتالونية بإن جوارديولا فاز بالبطولة ثلاث مرات مع النادي الكتالوني برشلونة، لكن لم يتمكن من الفوز باللقب الأوروبي مع أي نادي أخر، وذكرت أن البلوز كسر جميع التوقعات وأستطاع تخطي السيتي فى نهاية البطولة.

على جدير الذكر خسر مانشستر سيتي أمام تشيلي بهدف نظيف فى نهائي البطولة، ويعتبر هذا النهائي الاول الذى يخسره جوارديولا خلال مسيرته مع مانشستر سيتي فى الخمس مواسم الماضية، بعد تحقيقه فوز فى جميع البطولات.

 

 

 

مواضيع قد تهمك

زر الذهاب إلى الأعلى