قبل قمة الدوري.. ليفربول ومانشستر سيتي ينتصران في دوري أبطال أوروبا

نجح مانشستر سيتي من تحقيق فوز ثمين وصعب على أتلتيكو مدريد بهدف دون رد، في المباراة التي أقيمت  أمس الثلاثاء، على استاد الاتحاد، ضمن فعاليات ذهاب دور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا.

ويدين السيتي بهذا الفوز إلى نجم الفريق كيفين دي بروين الذي سجل هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة(70).

ويعتبر هذا الفوز غير كافي للسيتي بقيادة بيب جوارديولا، فمتبقي له شوط آخر أمام أتلتيكو مدريد في لقاء الإياب يوم 13 أبريل من نفس الشهر على ملعب واندا ميتروبوليتانو لجسم التأهل.

وفي نفس السياق، عاد ليفربول إلى الديار بانتصار غالي وعريض على بنفيكا البرتغالي بثلاثية لهدف، في المباراة التي أقيمت على ملعب النور، في منافسات ذهاب ربع لنهائي من دوري أبطال أوروبا.

وسجل ثلاثية ليفربول اللاعب إبراهيما كوناتي الهدف الأول في الدقيقة(17)، والنجم المميز ساديو ماني بالدقيقة(34)، ولويس دياز بالدقيقة(87)، بينما أحرز هدف بنفيكا اليتيم داروين نونيز في الدقيقة(49).

و اقترب الريدز من دور نصف النهائي بعد هذا الانتصار، ولكن لا بد من حسم الأمور في لقاء الغياب الذي سيكون أكثر صعوبة والذي سيقام على أرضية ملعب آنفيلد يوم 13 أبريل من الشهر الحالي.

وتعتبر هذه الليلة مميزة لعشاق كرة القدم الإنجليزية قبل قمة الأسبوع الـ 32 من المسابقة بين العملاقين، حيث سيلتقي ليفربول بنظيره مانشستر سيتي، يوم الأحد المقبل 10 أبريل، في مباراة شرسة عنوانها أكون أو لا أكون من أجل الصدارة.

ويحتل مانشستر سيتي صدارة جدول ترتيب البريميرليج برصيد 73 نقطة، بينما يحتل ليفربول المركز الثاني برصيد 72 نقطة.

زر الذهاب إلى الأعلى